Teacher Education Professional Diploma (TEPD)

Under the patronage of Her Majesty Queen Rania Al-Abdullah, the Queen Rania Teacher Academy (QRTA) has launched its Teacher Education Professional Diploma (TEPD) in 2016 as a first on the local and regional scale. This pre service diploma prepares teachers for the challenges of the 21st century classroom, preparing future educators to treat classrooms as more than mere space, but as the birthplaces of innovation, leadership, intellectual curiosity, and civic participation among Jordanian youth. TEPD is a historical turning point for Jordanian teachers, as well as education policy in Jordan.

TEPD is a 24 credit hours diploma lasting 9 months that combines theory with practice for future grades 4 to 10 teachers. This Diploma comprises face-to-face teaching at the Academy as well as practical teaching and related professional practice in schools linked to elements of online learning.

Aspiring teachers will have the opportunity to learn, practice, and will have the opportunity to engage in dialogue with great thinkers in education, as well as flourish within a community of shared practice, experience, and passion for the art of teaching.

دبلوم إعداد وتأهيل المعلمين (TEPD)

تحت رعاية صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله أطلقت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين عام 2016 دبلوم إعداد وتأهيل المعلمين كأول دبلوم في هذا التخصص على المستويين المحلي والأقليمي؛ لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين في الصفوف الدراسية. هذا الدبلوم سيؤهل معلّمي المستقبل للتّعامل مع الغرف الصّفية على أنّها أكثر من كونها مساحة صفيّة، بل لتكون منبعًا للإبداع والقيادة وتنمية الفضول الفكري والمشاركة المدنية (المواطنة) بين الشّباب الأردني. دبلوم إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة نقطة تحول تاريخية للمعلمين في الأردن وكذلك للسّياسات التعليمية في الأردن.

إنّ الدبلوم المهني هو دبلوم بواقع 24 ساعة معتمدة بدوام كامل مدته 9 أشهر، مقدّم من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلّمين حيث يطبق تطبيقًا عمليًا المفاهيم النظرية للمعلمين الجدد للصفوف من 4 -10 . يتكون الدبلوم من محاضرات في الأكاديميّة، بتدريس مباشر وتدريس عملي، إضافة إلى ممارسات مهنية في المدارس وممارسات أخرى مرتبطة بتعلم إلكتروني.

إنّ المعلّمين الطّموحين سيمنحون الفرصة للتعلّم والممارسة بالإضافة إلى المشاركة في الحوار مع مفكّرين عظماء في مجال التّعليم، فضلًا عن إزدهار في المجتمع من خلال تبادل الممارسات والخبرات والشغف في فنون التّدريس.